الدرس 1: الله خلق كل شيء بكلمة منه

مقدمة

الله يريد أن تكون لديه علاقة معك، دعه يكلمك بالتعليم من خلال حياة الأنبياء القدامى. بعد ذلك خذ وقتا كي تتحدث مع الله كل يوم. أخبره عن همومك، واشكره على بركاته عندما يستجيب لطلباتك.

لكي تستفيد أكثر من هذه الدراسة، قم بها مع مجموعة صغيرة. فكر في أصدقائك أو أسرتك أو أفراد من عائلتك، الذين تثق فيهم، أو عندهم اهتمام بموضوع الأنبياء القدامى، خاصةً شريكة حياتك إن كنت متزوجا. ادعوهم لكي يشاركوا معك هذه الدراسة.

الخلق 01

التكوين 1: 1 – 31، التكوين 2: 1 – 3، 15 - 25

أسئلة

  1. ما مضمون هذه القصة من الكتاب المقدس؟
    • كيف خلق الله العالم؟
    • كيف أصبح آدم نفسا حية؟
  2. ماذا نتعلم عن الله وعن الخليقة من هذه القصة؟
  3. ماذا نتعلم عن الانسان من خلال هذه القصة؟
  4. ما الامر الذي ينبغي ان نطيع الله فيه من خلال هذه القصة؟ (ماذا ينبغي علينا فعله؟)

كيف تشير هذه القصة إلى المسيح

في البدء، قال الله «كن» وكانت هذه الدُنيا – يعني ان الله خلق كل شيء بكلمة منُه. والله خلق الإنسان على صورته كي يبيّن مجده على الارض. الله وضع آدم وحواء في جنة رائعة. كل شيء أرادوه كان متوفرا. ولم تكن هناك خطية او موت، وكانت علاقة جيدة بينهم وبين الله، وعلاقة جيدة أيضا مع بعضهم البعض. هذه هي نوع العلاقة التي أرادها الله مع الانسان.

وبعد مدة طويلة، جاء المسيح، كلمة الله. والمسيح، هو كلمة الله الذي لم يذنب قط رغم أن الشيطان حاول ان يجربه. له القوة على كل الامراض، وشفا كل الناس الذين قصدوه. وله القوة على الأرواح الشريرة اذ اخرج الشياطين من الناس الممسوسين. وعنده السلطة كي يحيي الموتى. كان رجل قد أمضى أربعة أيام في القبر، فأخبره الناس «لقد أنثن»، ولكن المسيح صاحب السلطة على الموت، قال: «اخرج» فخرج.

والمسيح له قدرة التحكم في الطبيعة. في إحدى العواصف، انتهر الأمواج والريح وقال: «اسكت، اهدأ»، فأسكت البحر. وله القدرة كي يشبع الناس إذ أطعم أكثر من 5000 شخص ب سمكتين و5 خبزات. وحتى كلامه يشبع الجوع الروحي للناس الذين يستمعون إليه. المسيح هو كلمة الله الذي يقول للشيء «كن» فيكون. وليس كمثله شيء.

تأمل

في هذه اللحظة، توقف واشكر الله على خليقته الرائعة. إذا لم تعرف كيف تشكره، قل بصوت مسموع لله (أواهمس...الله يسمع حتى الهمسات) شكرا على النور، على البحار و اليابسة، على النباتات و الأشجار و الفاكهة، على الحبوب التي للخبز، على الشمس و القمر و النجوم، على السمك والطيور وعلى كل شيء حي...فكر فيما تحب ويعجبك في خلق الله و اشكره عليه.

الله يريد إقامة علاقة معك ومع الناس من حولك. فكر في أصدقائك وعائلتك وفي أفرادها الذين تثق فيهم، أو إذا كان فيهم من يهتم بموضوع الأنبياء القدامى. ادعوهم كي يشاركوا معك هذه الدروس.

هل تريد أن تعرف أكثر؟