الدرس 2: آدم والمعصية

مقدمة

الله يريد علاقة شخصية معك. فكر في الخليقة، واشكر الله على كل شيء خلقه. صل صلاة شكر بسيطة لله «شكرا يا الله على ...».

ثم استمع مرة أخرى إلى هذه الترنيمة (أغنية روحية).

ماذا صنع الله في حياتك ومن خلالك هذا الأسبوع؟ كيف قادك الله لكي تطيعه؟ هل شاركت قصة من الكتاب المقدس مع شخص ما؟ وافرحوا بما صنع الله معكم ومن خلالكم.

آدم والمعصية

التكوين 3

أسئلة

  1. ما مضمون هذه القصة من الكتاب المقدس؟
    • أين كان آدم لما أكلت امرأتُه من الشجرة؟
    • لماذا ستر آدم وامرأتُه نفسيهما بورق شجرة التين؟
    • ماذا صنعوا لما سمعوا صوت الله وهو يمشي في الجنة؟
    • كيف يتصرف الإنسان اليوم حينما يرتكب ذنبا؟
    • الله يعرف المكان الذي اختبئا فيه ويعرف أنهما أكلا من الشجرة المحرمة، ولكن في البداية، الله ساعدهما كي يعترفوا بذنوبهما. حينما نعصي الله، نحس بالذنب والعار والندامة، ونتظاهر بالبراءة كأنما لم يقع شيء. بينما ينبغي أن نعترف بذنوبنا ونأتي قدام الله ونطلب منه الغفران، عندما نذنب.
    • كيف عاقب الله كُلّاً من المرأة والرجل والحية؟
    • الحية هي صورة من صور الشيطان. الله يخبرنا أن نسل المرأة سيدغدغ رأس الشيطان.
    • من ماذا صنع الله لباس آدم وحواء؟ ماذا كان ينبغي أن يقع كي يلبس آدم وحواء؟
    • عندما أكل آدم وحواء من الشجرة المحرمة، هل ماتا؟ كيف؟
  2. ماذا نتعلم عن الله من خلال هذه القصة؟
  3. ماذا نتعلم عن الانسان من خلال هذه القصة؟
  4. ما الامر الذي ينبغي ان نطيع الله فيه من خلال هذه القصة؟ (ماذا ينبغي علينا فعله؟)

كيف تشير هذه القصة إلى المسيح

آدم وحواء كلاهما عصيا أمر الله وأكلا من الشجرة التي نهاهما ألا يأكلا منها. الله قدّوس وطاهر وينبغي أن يعاقب على الذنوب. وعُقوبة الذنب هي الموت الابدي (يعني الموت الروحي). لذلك، أخرج الله آدم وحواء من الجنة. وكانا خجلين وحزينين كثيرا لأن العلاقة الرائعة والعجيبة التي كانت تربطهما مع الله قد انقطعت. ومند ذلك الوقت أصبحا منفصلين عن الله.

مثل آدم وحواء، كل الناس أخطأوا أيضا مند ذلك الحين لأنهم لم يطيعوا أمر الله. كلنا منفصلون عنه. كل الناس أخطأوا وحرموا من مجد الله. ونتيجة العصيان هي الموت الابدي.

لكن الله أحب الإنسان. فقبل إخراجهم من الجنة، صنع أمرين:

  1. الأول لعن الحيّة وقال: «نسل المرأة يسحق رأسك وأنت تسحقين عقبه».
  2. والثاني الله صنع ملابس من جلد الحيوان، وكان هذا أول حيوان مات بسبب خطية بني آدم.

ولادة المسيح تبين لنا أنه هو الذي جاء لكي يغلب الشيطان. يسوع أو سيدنا عيسى المسيح وحده المولود من عذراء. والله استخدم هذه المعجزة علامة ليظهر لنا أن المسيح هو الذي سوف يغلب الشيطان. آلاف السنين قبل مجيء المسيح تنبأ الكتاب المقدس أن نسل المرأة سيدغدغ راس الشيطان. يسوع المسيح وحده نسل المرأة، ولقد وُلد لكي يسحق رأس الشيطان.

تأمل

توقف قليلا وتأمل في حياة آدم وحواء. اطلب من الله أن يريك ماهي الدروس التي يريد أن يعلمها لك. الكتاب المقدس يعلن: «أجرة الخطية هي موت». كيف نعرف هذا من خلال حياة آدم؟ تأمل في هذه الأمور وأنت تستمع إلى الترنيمة (أغنية روحية) الآتية. ثم استمع مرة أخرى إلى القصة، واطلب من الله أن يكشف لك ماذا أراد أن يعلمه لك من خلالها.

الله يريد إقامة علاقة معك ومع الناس من حولك. فكر في أصدقائك وعائلتك وفي أفرادها الذين تثق فيهم، أو إذا كان فيهم من يهتم بموضوع الأنبياء القدامى. ادعوهم كي يشاركوا معك هذه الدروس.

هل تريد أن تعرف أكثر؟